القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل التحقيق مع راشد الغنوشي و اعترفات مدوية سيقع بثها التفاصيل...

 


من المنتظر أن يمثل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يوم 20 جانفي 2021 أمام المحكمة للتحقيق معه في جملة من الجرائم المختلفة.

وتفيد معطيات لموقع الحرية التونسية بان الغنوشي ملاحق في جملة من الشكايات والقضايا من العيار الثقيل من بينها المتعلق بالأمن القومي وملف الإرهاب وملف التسفير وملف الإغتيالات السياسية، بالإضافة إلى ملف الجرائم الإنتخابية وسبق أن أوردت منظمة “أنا يقظ”، في تقريرها الأولي حول ملاحظة تمويل حملة الانتخابات التشريعية لسنة 2019، أن حركة النهضة تجاوزت سقف الإنفاق الانتخابي في الدائرة الانتخابية لتونس 1 بنسبة 40 بالمائة.
وبينت المنظمة، أن القائمة الانتخابية للتشريعية لحركة النهضة، التي ترأسها راشد الغنوشي،  أنفقت 117 ألف دينارا و297 مليما، بينما يبلغ سقف الانفاق الانتخابي في هذه الدائرة 83 ألف دينار و 784 مليما.




ويذكر أن القانون الانتخابي ينص على تسليط عقوبات مالية على المرشحين الذين ارتكبوا جرائم انتخابية، وعقوبات بالسجن تصل إلى خمسة أعوام ضد المرشحين للانتخابات الرئاسية الذين تلقوا أموالاً من الخارج خلال الحملة الانتخابية.

وكما أن الجريمة الإنتخابية تسقط بالتقادم إذا لم يبت فيها القاضي في ظرف 3 سنوات.

ومن المنتظر ان تشهد محاكمة الغنوشي حضوراً إعلامياً كثيفاً ونقلاً لفعالياتها والتي من المنتظر أن تدوم ساعات وأيام بلياليها، ولن يقع إخلاء سبيل الغنوشي لحين البت في ملفاته الخطيرة والإعتراف بالجرائم المرتكبة في حق البلاد والعباد.

كتبه: توفيق العوني



الأغنية الحدث...صرنا بزمان الأنذال، عصر البزنس والماني، الحرامية صارو رجال.

تعليقات