القائمة الرئيسية

الصفحات

عاجل إعتقالات ستطال اكثر من 100 قيادي بحركة النهضة على راسهم اسم معروف





نفذت صباح اليوم الإثنين فرقة أمنية أبحاثا داخل مقر حركة النهضة بمونبليزير بالعاصمة وذلك في إطار التحقيق في قضية للوبيينغ. 


 

وفي ذات السياق، رجحت مصادر لموقع الحرية التونسية إمكانية أن تشمل التحقيقات في قضية اللوبينغ والتأمر على امن الدولة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وعدداً من قيادات الحركة على غرار نور الدين البحيري وعبد الكريم الهاروني والعشرات وربما حوالي 100 قيادي خلال الأسابيع المقبلة. 



حسب الملفات المتعلقة آخرى وقع التكتم عليها خلال العشر سنوات الماضية، من بينها ملف جمعيات خيرية مشبوهة وشبهات دعم تنظيمات إرهابية وملفات فساد مختلفة ونهب المال العام والتجسس (ملف الجهاز السري).



وكما تلاحق قيادات حركة النهضة جملة من الشكايات وشبهات الفساد المختلفة سيقع كشفها قريباً.


   وكما تحدثت معطيات مؤخراً عن إمكانية وجود علاقة بين أنصار الشريعة الإرهابي وحركة النهضة في وقت سابق. وكما تتهم حركة النهضة في عمليات تسفير الشباب التونسى إلى مناطق الصراع بسوريا وليبيا والعراق والقتال في صفوف التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى ملف الجهاز السري والتجسس وإختراق مؤسسات عبر تسريب الوثائق الهامة وإتلاف وثائق..



وملف غسيل الأموال (جمعيات خيرية وملف وسيلة إعلامية وملف بنما)..


وللإشارة فقد سبق وان أعتلقت السلطات التونسية سيف الدين الرايس الذي كان الناطق الرسمي لما يسمى سابقا بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي (بايع تنظيم داعش الإرهابي)، ومازالت التحقيقات متواصلة في ألاف ملفات شبهات الإرهاب في البلاد والتي وقع التكتم والتستر عليها في وقت سابق لدى بعض الدوائر القضائية.

تعليقات